الكيمياء الحيوية للتواصل الخلوي وتكامل الاستقلاب

الكيمياء_الحيوية_للتواصل_الخلوي_وتكامل_الاستقلاب

هذا هو الكتاب الثالث من السلسلة الثلاثية لكتب علمية في مجال الكيمياء الحيوية.

يقدم هذا الكتاب شرحاً للطرائق التي تتكامل فيها العمليات الكيميائية الحيوية في خلايا الجسم وأعضائه بما يسمح له باختيار أفضل التأقلمات مع مختلف البيئات التي تحيط به والظروف التي يمر بها. وأساس هذا التكامل هو آليات التواصل بين الخلايا التي نسميها الإشعار الكيميائي، فالإشعار هذا هو الذي يوزع الأدوار بين خلايا الجسم وأعضائه بما يضمن البُقيا والحالة الصحية للجسم في مختلف الظروف. وطالما أن الحياة لست مثالية دائماً، والجسم ليس خالداً لا هو ولا خلاياه، فالخلل في هذا الإشعار واردٌ بما يعنيه ذلك من أمراض يخلفها هذا الخلل ويمتد طيفها من أبسط الأمراض إلى السرطان. ومن مبدأ التكامل ذاته، يستند هذا الكتاب إلى التكامل في التعليم الطبي ليعرض ربطاً مباشراً بين الحالة السوية واضطراباتها واختبارات تشخيصها الكيميائية. وهذا كله يعتبر جزءاً من مواضيع الكيمياء الحيوية والسريرية في مناهج الكليات والمعاهد الطبية والصيدلانية يقدمها الكتاب بتبسيط معقول يُبقي على الجوهر ويساعد على فهم تحولات الجسم بين السواء والمرض.

يبدأ هذا الكتاب في بابه الأول بعرض نموذج للاستقلاب وتبدلاته وفق الإشعارات المتغيرة بين الإطعام (ويقودها الأنسولين) والصيام (وتقودها مضادات الأنسولين). إنه يشرح في أول فصلين استقلاب السكاكر الأحادية المهمة والغليكوجين ويوضح كيف يسهم الإشعار في اختيار السبيل الأنسب للظرف الذي يمر به الجسم وخلاياه. ثم يعطي في الفصل الثالث نموذجاً لطريقة تتكامل فيها الأعضاء وتوزع الأدوار، تحت قيادة الإشعار ثانية، بحيث تؤمن الغلوكوز، وهو أهم مصادر الطاقة الذي يسمح لأنسجة خاصة، وبالتالي للجسم كله، بالبقيا خلال فترات الصيام والمخمصة. أما في الفصل الرابع فيعرض الكتاب استقلاب نوع من المركبات السكرية وارتباطها بالبروتينات لتؤمن وظائف عديدة تسهم في الحفاظ على صحة الإنسان.

وينتقل الكتاب في الباب الثاني إلى شرح أسس التواصل بين الخلايا (الإشعار) من خلال سرد أنواع سُبُل الإشعار ومكوناتها وخصائصها ووظائفها في الفصل الخامس، وعرض مواد الإشعار ومصادرها وتصنيفاتها المختلفة في الفصل السادس، وشرح مختلف آليات تنبيغ الإشعار الأهم الموجودة في جسم الإنسان (الفصل السابع).

أما الباب الثالث فقد تم تخصيصه لتقديم أمثلة متنوعة عن حالات السواء والاضطراب في آليات التأقلم والإشعار والتكامل في جسم الإنسان. ففي أول فصوله (الفصل الثامن) يعرض الكتاب كيفية تأقلم الجسم مع الكم الهائل من الجزيئات الغريبة عنه، والسامة له، بتحويلها إلى مواد "أليفة" يمكن التخلص منها. وإن اختلت هذه الآلية فربما تسهم في أذية الجسم التي يمكن أن تصل إلى حد إحداث طفرات في DNA لتلتقي بذلك مع آليات التسرطن التي أفرد لها الكتاب فصله الرابع عشر ليشرح فيه بشكل مبسط علاقة هذا المرض الخبيث باضطرابات الإشعار الخلوي وطفرات تصيب جينات معينة تسهم منتجاتها في انقسام الخلايا وتكاثرها أو في قرار موتها المبرمج (الاستماتة). أما الفصول التاسع إلى الحادي عشر فتعرض اضطرابات الغدد الصماوية ودور الكيمياء الحيوية السريرية في تشخيصها. ويقدم الفصل الثامن نظرة شاملةً لعلاقة الإشعار بالتأقلم والتكامل الاستقلابيين اللذين يؤمنا ما يحتاجه الجسم من الطاقة في مختلف الظروف، ليأتي بعده الفصل الثالث عشر ويشرح أهم الأمراض الناجمة عن اضطراب هذه الآليات: الداء السكري ونقص سكر الدم، بما يحملان من مضاعفات خطيرة على نمط حياة الإنسان وبُقياه.

ولأن سوائل الجسم هي مرآة لأعضائه ووظائفها، وكجزء أساسي من منهاج الكيمياء الحيوية السريرية، يقدم الباب الرابع عرضاً لأهم هذه السوائل واختباراتها والأعضاء التي ترتبط بها. يبدأ هذا الباب بتحليل البول واختبارات وظائف الكلية (الفصل الخامس عشر) ثم تعرض الفصول المتتالية، على التوالي، اختبارات السائل المنوي واستقصاء العقم، واختبارات السائل الدماغي الشوكي كمرآة للجملة العصبية المركزية، والحليب والاختبارات التي من المفيد إجراؤها على السائل الزليلي (المفصلي) والسوائل المصلية (الجنب والتأمور والبريتوان) والعرق، واختبارات السائل الأمنيوسي ودورها في تحديد أمراض الجنين ومدى نضجه فضلاً عن أمثلة عن تحري إصابة الجنين ببعض الأمراض قبل الولادة. وينهي البابُ فصوله بالفصل العشرين الذي يشرح مواضيع متخصصة في الكيمياء السريرية تعني المسنين خصوصاً فضلاً عن حالات التسمم ومراقبة الأدوية العلاجية.

د. يوسف بركات / د. رويده أبو سمره / د. درر الصوفي

       د. نزار الدين كشكة / د. ريم ديب

عدد الصفحات 416 صفحة/ سنة الإصدار 2019/ السعر 20 دولار

يمكن شراء الكتاب مباشرة على  عنوان المركز

المركز العربي للتعريب والترجمة والتأليف والنشر - بدمشق
سوريا - دمشق - العفيف - جادة عبد ربه - رقم 2 ص.ب: 3752
هاتف:   3334876 11 963+ / فاكس: 3330998 11 963+

 

 

عداد الزوار