تشهد العاصمة التونسية في الأول من مارس 2016 الموافق لليوم العربي لللغة العربية افتتاح المقر الجديد للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

 

سيقوم سيادة الرئيس الباجي قائد السبسي بافتتاح المقر الجديد في حضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، رئيس مؤسسة الفكر العربي ومعالي الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية وعدد كبير من الوزراء والدبلوماسيين العرب. كما يشارك في الافتتاح عدد من رؤساء المنظمات الدولية والإقليمية الكبرى، وكبار رجال الأعمال والإعلاميين والكتاب والصحفيين والفنانين من سائر أنحاء الوطن العربي. 
وسيتخلل الحفل فقرات موسيقية وكلمات افتتاحية، والإذن بانطلاق برنامج سفراء الألكسو للنوايا الحسنة وفي نفس الإطار سيتم تنظيم ثلاث ندوات: ندوة حول الإعلام ودوره في مواجهة التطرف والإرهاب وندوة حول الفنون ودورها في مواجهة التطرف والإرهاب وندوة حول تحديات مشروعات النهوض باللغة العربية. 
كما ستقوم إدارة المنظمة بتكريم عدد من الشخصيات المحورية التي أسهمت في إنجاح مسيرة العمل في المنظمة وفي إنجاز مقرّها الجديد.
ويأتي المقر الجديد للمنظمة بصورته المعاصرة ليمثل ميلادًا جديدًا لواحدة من أعرق منظمات العمل العربي المشترك، وخطوة كبيرة على طريق النهوض بالعمل العربي المشترك في مجالات التربية والتعليم والثقافة والتراث والعلوم والبحث العلمي، تتلوها خطة طموحة لرفع كفاءة العاملين بالمنظمة وفق أحدث الوسائل التكنولوجية وأفضل برامج التدريب التخصصية. وقد قامت الإدارة الحالية، بقيادة المدير العام للمنظمة الدكتور عبد الله حمد محارب، بوضع مشروع إنجاز المقر الجديد على رأس قائمة مشروعات المنظمة الكبرى؛ حيث قام المدير العام للمنظمة بتشكيل فريق عمل متخصص لتذليل كل الصعوبات التي كانت تقف حائلًا أمام إنجاز هذا المشروع الكبير.

 

أحدث الأخبار

عداد الزوار