الألكسو تدين تدمير قوس النصر في تدمر

مرّة أخرى تستهدف عصابات التطرّف والإجرام الممتلكات الثقافية والكنوز الحضارية في مدينة تدمر الأثرية بإقدامها على تدمير قوس النصر الذي يمثل رمزا للمدينة وتحفة معمارية فريدة، بناها منذ ثمانية عشر قرنا الإمبراطور الروماني سبتيموس سيفيروس المنحدر من مدينة لبدة الكبرى الليبية، مما يبرز مكانة تدمر في التراث الإنساني بما تمثله من ملتقى للحضارات والثقافات. 

 


إنّ المنظّمة العربية للتّربية والثّقافة والعلوم تعبّر عن إدانتها الشّديدة لهذا العمل الإجرامي الجديد، وتؤكد دعمها لليونسكو في سعيها إلى التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية من أجل تقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة، كما تؤكد تأييدها ودعمها لكل المبادرات الهادفة إلى حماية التراث الثقافي من التدمير والاتجار غير المشروع، وخاصة مبادرة « حماية التراث الثقافي- واجب إنساني» التي أطلقت في 27 سبتمبر الماضي على هامش الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ومبادرة التحالف العالمي» متحدون من أجل التراث» الذي أطلقته المديرة العامة لليونسكو رسميا بمناسبة اجتماع لجنة التراث العالمي في بون من 28 يونيو إلى 8 يوليو 2015.

أحدث الأخبار

عداد الزوار